Turkish Andor Male 4 Years Old

Bounty

Micro-chipped, Vaccinated & spayed.

The story of beloved Bounty is a tear jerker!

Though he is smart, clean and healthy at 4 years, he was abandoned 3 times, which has put him through inconceivable trauma. At his first home, he was kept locked in a toilet for over a year as he did not seem to get along well with the older cat in the house. He then kept moving homes one after the other.

The foster house he is in is over loaded. We must admit Bounty is picky about who he gets along with. But we must understand that cats are territorial but nature. He does get along well with two cats at the foster home and so the three of them are isolated in a small area with a balcony for almost 2 years now!

We often see him staring at the sky waiting for someone to say “Here you go Bounty, this is your home and you will have to share it with none.”

If you can give the attention and love Bounty deserves you will live a life as William Shakesphere says, “My bounty is as boundless as the sea. My love as deep, the more I give to thee, the more I have for both are infinite.”

انغورا تركي ذكر ٢ سنوات

باونتي

لديه شريحة، مطعم، معقم 

قصة العزيز باونتي  

باونتي تعني  الجود والسخاء….

رغم كونه ذكيا ونظيفا وصحته ممتازة بعمر ال٤ سنوات إلا انه تم التخلي عنه ٣ مرات !  …… مما عرضه لاصابات نفسية…..  في بيته الاول تم حبسه في الحمام مايقارب السنة لأنه لم يتآلف مع القط المتواجد قبله في المنزل…

بعد ذلك ظل يتنقل من بيت لآخر ، حاليا في بيت الحضانة المكتظ بالقطط ، سنعترف ان باونتي له مزاج خاص في انتقاء من يتآلف معه  من القطط ، وعلينا ان نتفهم ان القطط مستحوذة وهذا من طبيعتها ، .  حاليا هو على وئام مع قطين آخرين في المنزل الحاضن وهم معزولون في مساحة متصلة مع بلكونة لمدة عامين حتى الآن !

نراه غالبا يحدق في السماء بانتظار من يقول له   : حان الوقت ياباونتي هذا هو منزلك الابدي الذي لم يشاركك فيه احد !

اذا كان باستطاعتك منح باونتي الحب والرعاية الذين يستحقهما ستعيش حياة كما وصفها وليام شكسبير قائلا : جودي وسخائي بلانهاية كالبحر..حبي عميق كلما منحتك اكثر….اصبح لدي المزيد لأمنحه…ليستمر كلاهما للأبد.

 

  • 1.Share